بغداد تعتزم توليد الكهرباء من النفايات

بغداد تعتزم توليد الكهرباء من النفايات
أستمع للمادة

في خطوة متأخرة، أعلنت أمانة بغداد، اليوم الثلاثاء، قرب اطلاق مشروع حيوي صديق للبيئة يهدف إلى إنتاج الطاقة الكهربائية من خلال احراق النفايات.

ومن المؤمل أن يرى مشروع إنتاج الطاقة الكهربائية من النفايات النور قريبا، إذ أن العمل في الوقت الحالي جار لاستحصال الموافقات، بحسب الأمانة.

الأمانة أشارت الى أن “إحراق النفايات يمنح 40 ميغاواطا من الطاقة في الساعة الواحدة“.

وأكد مدير العلاقات والإعلام في الأمانة محمد الربيعي، أن “مشروع إنتاج الطاقة الكهربائية من المخلفات الصلبة والبيئية قيد استحصال الموافقات“.

اقرأ/ي أيضا: عامل تقني يساهم بانخفاض معدل الجرائم في بغداد 

9 آلاف طن نفايات

الربيعي قال في تصريح لوكالة الأنباء العراقية “واع“، وتابعه موقع “الحل نت“، إن “بغداد تفرز 9 آلاف طن يوميا من النفايات من 14 بلدية في العاصمة“.

وتعد النفايات ثروة وطنية بعد النفط والاتصالات، وفقا للربيعي، لافتا في الوقت داته إلى أنها “لم تستثمر بالصورة الصحيحة“.

كما أن هناك “رؤية لدى القيادات والمسؤولين في الأمانة للاستفادة من النفايات، ومن المؤمل تنفيذها بوجود الأمين الحالي“.

وتتضمن الرؤية عدم رمي النفايات في الشارع، والاستفادة منها من خلال تجهيز أمانة بغداد بمحارق ذات سعة وتكنولوجية عالية تعطي غازا صديقا للبيئة، بحسب الربيعي.

موافقات حكومية

نوه الربيعي، الى أن “المشروع بحاجة الى موافقات من الهيئة الوطنية للاستثمار والتعاقد مع إحدى الشركات التي تنصب المحرقات على حسابها“.

وأشار أن “المشروع تبلورت رؤيته واستكملت وسيرى النور قريبا، خاصة وأن الأمانة فتحت باب الترشيح للشركات التي تتعاقد مع الهيئة الوطنية للاستثمار“.

ويعاني العراق من انقطاع الكهرباء منذ أكثر من ثلاثة عقود، على الرغم من المبالغ الضخمة التي تم صرفها على قطاع توليد الطاقة منذ عام 2003 ولغاية اليوم، تقدر وفق خبراء، بأكثر من 80 مليار دولار.

وتشير تقارير إلى أن، شبكة العراق تولد أقل من 20 ألف ميغاواط، وفقا لبيانات وزارة الكهرباء العراقية، فيما لفت تقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية في أبريل 2019 إلى أن، قدرة العراق الإنتاجية من الطاقة الكهربائية تبلغ حوالي 32 ألف ميغاواط، ولكنه غير قادر على توليد سوى نصفها بسبب شبكة النقل غير الفعالة التي يمتلكها.

اقرأ/ي أيضا: إقليم كردسان يتهم بغداد بعرقلة حصوله على طائرات مسيرة

فقدان 40 بالمئة

التقرير يضيف أن من بين الـ 16 ألف ميغاواط التي ينتجها العراق، يتم فقدان نحو 40 بالمئة أثناء التوزيع.

وذكر لموقع “الحرة عراق” نقلا عن خبير اقتصاد، بأنه وفقا للمعايير العالية، فإن صرف مليار دولار يمنحك القدرة على توليد ألف ميغاواط، لكن العراق صرف نحو 80 مليار دولار على ملف الكهرباء منذ عام 2003 ولم يتجاوز حجم الإنتاج 19 ألف ميغاواط“.

وبحسب التقرير أن، العراق لا يزال بحاجة لنحو 28 ألف ميغا واط من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي في توفير الطاقة لمنازل المواطنين.

وفي حال أرادت البلاد استخدام الطاقة الكهربائية لتشغيل القطاعين الصناعي والزراعي والسياحي وغيرها فيحتاج لمثل هذه الأرقام، وفقا للتقرير.

اقرأ/ي أيضا: انتخابات برلمان إقليم كردستان: هل ستشهد أربيل أزمة سياسية مكمّلة لأزمة بغداد؟

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق