عاصفة ترابية شديدة تعطل الحياة مجددا في العراق

عاصفة ترابية شديدة تعطل الحياة مجددا في العراق
أستمع للمادة

يفرض التغير المناخي على العراق ألا يلتقط أنفاسه هذا الموسم الصيفي، حيث أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وإدارة المطارات ووزارة النقل، تعطيل نشاطاتها ليوم غد الاثنين، بسبب عاصفة ترابية جديدة تضرب البلاد بدءا من فجر اليوم.

وأعلنت الأمانة العامة اليوم الاحد، في بيان رسمي تلقاه موقع “الحل نت”، تعطيل الدوام الرسمي يوم غد الإثنين بسبب سوء الأحوال الجوية.

اقرأ/ي أيضا: عاصفة حمراء تعطل الحياة في العراق

عاصفة ترابية تعطيل مؤسسات الدولة

وقالت إن “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجه بتعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات الرسمية، عدا الدوائر الصحية والأمنية والخدمية، يوم غد الإثنين، الموافق، للثالث والعشرين من شهر أيار/مايو، بسبب سوء الأحوال الجوية، ودخول موجة من العواصف الترابية الشديدة إلى مناطق متفرقة من العراق”.

من جانبها أعلنت وزارة النقل، اليوم الأحد، إيقاف حركة الملاحة الجوية بدءا من فجر يوم غد في مطارات العراق كافة، وذكرت في بيان أطلع عليه “الحل نت”: “نعلمكم بإيقاف حركة الرحلات الجوية فجر يوم غد في مطارات العراق كافة، لانعدام مستوى الرؤية والذي قد يصل إلى 100 متر”، مشيرة إلى أنه “قد تنعدم الرؤية الأفقية”.

وأكد البيان، أنه “لذلك سوف تتوقف رحلات الطيران لحين استقرار الأجواء بشكل عام”، يأتي ذلك على إثر عاصفة ترابية جديدة ضربت البلاد، نتيجة كتلة هوائية باردة، حيث من المتوقع أن تستمر في الأجواء حتى يوم الثلاثاء المقبل 24 أيار/مايو.

عاصفة حمراء تجتاح العراق

ويوم الاثنين الماضي، اجتاحت موجة غبار كثيفة عدد من المحافظات العراقية، إضافة إلى العاصمة بغداد، وهي التاسعة في غضون 45 يوما، أي خلال شهر ونصف فقط لا غير.

وجاءت العاصفة التي تشكلت فوق الأراضي السورية والأردنية قبل يوم من دخولها الأجواء العراقية، حيث وصلت غربي وشمال غربي العراق خلال ساعات المساء.

وأدت العاصفة التي أنقلبت الأجواء العراقية إلى حمراء بفعلها بشكل غير مسبوق، إلى شبه انعدام للرؤية في الطرقات العامة، ما أدى لوقوع حوادث مرورية، واختناق آلاف المواطنين وفق إحصائية لوزارة الصحة أعلنت عنها حينها، كما أدت لتعطيل حركة المطارات.

وأعلنت 7 محافظات عراقية، تعطيل الدوام الرسمي، فيما علقت مطارات بغداد الدولي، والنجف، والسليمانية، جميع الرحلات الجوية بسبب العواصف الترابية، بينما استنفرت وزارة الصحة جهود كافة دوائر الصحة للتعامل مع الحالات الطارئة نتيجة للعواصف الترابية.

اقرأ/ي أيضا: عواصف رملية في العراق.. ما علاقة التصحر؟ 

العراق الأكثر ضررا عالميا

يشار إلى أن العراق يصنف الأول عالميا بالتغيرات المناخية مما ينذر بجفاف كبير، ويعد من أكثر البلدان تضررا من ناحية شح المياه والأمن الغذائي.

ويشهد العراق في عموم مناطقه وخاصة الغربية منه عواصف ترابية طيلة فصول السنة، بسبب تأثره بتغير المناخ وزيادة الجفاف ومعدل التصحر وقلة هطول الأمطار وضعف الإيرادات المائية، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الغبار وهو ما انعكس على حياة المواطنين، خاصة ممن يعانون من الحساسية والربو والتهاب القصبات الهوائية.

وتوقعت وزارة البيئة العراقية ارتفاع نسبة تصاعد الغبار في البلاد من 272 يوما في السنة بالوقت الحاضر إلى 300 يوم حتى عام 2050.

اقرأ/ي أيضا: عاصفة حمراء تضرب العراق وحركة المطارات تتوقّف 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق